سماعات ايربودز

لقد غيّرت سماعات ايربودز من ابل عالم السماعات اللاسلكية منذ الجيل الأول. مع مرور الوقت، قامت ابل بتوسيع مجموعتها لتشمل ايربودز 2 و ايربودز 3 بميزات محسّنة. في هذه المقارنة، سنستعرض الفروق الرئيسية بين الأجيال الثلاث.

سماعات ايربودز الجيل الأول و الجيل الثاني :

أحدث الجيل الأول من سماعات ايربودز برو ثورة في عالم سماعات الرأس اللاسلكية، إمكانية حفظ سماعات الرأس داخل صندوق صغير الذي يوفر استقلالية مطلقة عن الأسلاك و يضمن جودة صوت مدهشة كانت ضربة ناجحة بكل المقاييس.

يضمن هذا الجيل الأول تجربة مقبولة جدا جدا، فالاقتران بجهاز الايفون يتم بسرعة، السماعات تبقى ملتصقة بالأذنين حتى مع الحركة، لكن للأمانة وجب الانتباه لعدم إسقاطها عند التحرك بسرعة كبيرة لذلك هي لا تعتبر الخيار المثالي إذا كنت تنوي استعمال السماعات أثناء مزاولة الرياضة، و مع ذلك فقد تفي بالغرض إذا احترست أثناء استعمالها. توفر هاته السماعات أيضا خاصية الإيقاف التلقائي للموسيقى عند إزالة السماعة وإعادة تشغيل الموسيقى بشكل تلقائي كذلك عند إعادة السماعة إلى الأذن. نفس الخاصية (تشغيل و إيقاف تلقائي للموسيقى) متوفرة بالقيام بضغطتين بسيطتين على ساق السماعة.

بعدها تم إصدار الجيل الثاني، من حيث التصميم، من الصعب جدا التمييز بين الجيلين الأول و الثاني، لا جديد يستحق الذكر على مستوى الشكل، أما من حيث الأداء العام فهناك تحسن طفيف فيما يخص سرعة الإقتران عندما نمر من جهاز لآخر و وتحسن أكبر في جودة الأداء العام.

الفرق الجوهري بين الجيلين يتمثل في إمكانية تشغيل خاصية SIRI شفهيا مع الجيل الثاني، وهذا التحديث مهم جدا إذ يغني المستخدم من حمل هاتفه بيده للتحكم في الهاتف ليمكنه أن يطلب من SIRI تغيير القطعة الموسيقية، رفع أو خفض الصوت إلى غير ذلك من الطلبات دون الحاجة لاستخراج الهاتف من الجيب، ما يوفر تجربة رائعة فعلا خصوصا أثناء الاستعمال بالخارج.

سماعات ايربودز الجيل الثالث:

بعد ذلك أصدرت ابل الجيل الثالث من سماعات ايربودز بعد أن سبقه إصدار نسخة ايربودز برو، إليكم أهم التحديثات والمميزات :

التصميم المستوحى من ايربودز برو:

 يستلهم تصميم سماعات ايربودز 3 بوضوح من تصميم ايربودز برو، ولكن مع فارق رئيسي: غياب ملحقات المطاط، مما يجعلها غير داخلية للأذن ما يعطي مظهرًا أكثر اندماجا وساقًا أنحف وهو ما يعزز التحكم أثناء الاستخدام. العلبة، التي هي أصغر من تلك الموجودة في ايربودز برو 1 & 2، متوافقة أيضًا مع تقنية MagSafe، مما يتيح الشحن اللاسلكي بشكل مريح.

الميزات والاستخدام اليومي:

 عملية إعداد سماعات ايربودز 3 و اقترانها سهل مع جهاز الايفون. كما تم استبدال التحكم باللمس بوظيفة الضغط على السماعات للتحكم و إجراء تغييرات مثل التشغيل/الإيقاف، وتغيير الأغاني، وتنشيط SIRI.

 جودة الصوت والراحة:

 حافظت سماعات ايربودز 3 على التوقيع الصوتي المميز لسماعات ايربودز، مع تحسينات ملحوظة. على الرغم من عدم وجود ملحقات داخلية للأذن، إلا أن جودة الصوت قوية وكاملة ومزودة بنغمات أكثر وضوحا. ارتداء السماعات يكون بشكل مريح مع توفير تناسب طبيعي في الأذن، مما يلغي الحاجة إلى الملحقات.

شحن و قوة البطارية :

تم تحسين بطارية سماعات ايربودز 3، مما يوفر ما يصل إلى 6 ساعات من الاستماع في شحنة واحدة وإجمالي 30 ساعة مع العلبة. تسهل تقنية MagSafe للعلبة عملية الشحن، مما يمكن من شحن سريع وفعال.

تبرز سماعات ايربودز 3 كخيار جذاب لأولئك الذين يبحثون عن سماعات لاسلكية تقدم تصميمًا أنيقًا، وأداء صوتيًا محسنًا، وتكاملًا سلسًا مع منتجات Apple. تقدم هذه السماعات تجربة صوتية حديثة ومتعددة الاستخدامات. بسعرها التنافسي تمثل سماعات ايربودز 3 بديلاً قويًا لـ ايربودز برو بالنسبة لأولئك الذين يفضلون البساطة والراحة.

المقارنة مع ايربودز برو:

على الرغم من تشابه ايربودز 3 مع ايربودز برو من حيث التصميم، إلا أنها تتميز بعدم وجود ملحقات داخلية للأذن وعدم وجود تقنية تقليل الضوضاء النشطة. يمكن أن يكون هذا الاختلاف ميزة لأولئك الذين يفضلون تناسبًا أخف وأكثر طبيعية، دون التنازل عن جودة الصوت.

خلاصة لمساعدتك على الاختيار :

 يعتمد اختيار ايربودز 1 أو 2 أو 3 على عوامل متنوعة. تقدم ايربودز 1 تجربة أساسية قوية، في حين توفر ايربودز 2 تحسينات طفيفة. تقدم ايربودز 3 حلاً يتفق مع برو من حيث الميزات، بدون تقنية تقليل الضوضاء النشطة، وبسعر أكثر تنافسية. الاختيار النهائي سيعتمد على تفضيلات المستخدم وميزانيته.