سماعات الرأس… قد يؤذي الصوت المرتفع حاسة السمع

حسب المختصين فإن استعمال سماعات الرأس بمستويات صوت عالية قد يتسبب في أضرار دائمة بحاسة السمع. لذا يُنصح بتجنب هذه التأثيرات من خلال تحديد حد أقصى لرفع الصوت مباشرةً على الهاتف الذكي.

سماعات الرأس : قد يؤذي الصوت المرتفع حاسة السمع

لمستخدمي هواتف iPhone، يوفر نظام iOS خاصية للتحقق من مستوى شدة الصوت في سماعات الرأس. يمكن للمستخدم تفعيل هذه الخاصية من خلال قائمة الإعدادات تحت عنوان “الأصوات واللمس/ أمان سماعة الرأس”. عند تفعيلها، سيتلقى المستخدم تحذيرًا ويتم تلقائياً خفض شدة الصوت في المرة القادمة التي يوصل فيها سماعات الرأس.

بإمكان المستخدم ضبط الحد الأقصى لمستوى الصوت بوحدة “ديسيبل” وتأمين الإعدادات لمنع التلاعب بها عبر “الإعدادات” ثم “وقت الشاشة والقيود”. يُحدد الحد الأعلى الذي يمكن تجاوزه بشكل مستمر عند 85 ديسيبل.

فيما يخص هواتف Android، يُظهر لمستخدمي نظام Android استفسار حول زيادة شدة الصوت فوق الحد الآمن. في حال رغبتهم في زيادة شدة الصوت، يجب على المستخدمين التأكيد عبر الضغط على زر “موافق” بعد استلام الاستفسار، نظرًا لأن زيادة الصوت قد تؤدي إلى ضرر بحاسة السمع.

من الجدير بالذكر أن بعض الشركات المصنعة لأجهزة Android تقدم وظائف إضافية، على سبيل المثال، توفير إعدادات شدة الصوت في هواتف Galaxy الشهيرة من Samsung. يمكن للمستخدم ضبط حد أقصى لشدة الصوت عند تشغيل الميديا وتأمين الإعدادات ضد التلاعب عبر “الإعدادات” ومن ثم “النغمات والاهتزازات” وتحديد “شدة الصوت”.

لمستخدمي سماعات الرأس المغلقة صوتيًا أو التي تدعم “إلغاء الضوضاء الفعالة” (ANC)، يفضل استخدام شدة صوت منخفضة بشكل عام، خاصةً في وجود ضوضاء خارجية.